preload loader
Opposition finder energiudspillet for dyrt

عندما يذهب الحزب الليبرالي اليميني إلى التفاوض على الإصلاحات الضريبية مع الحكومة، سيكون ذلك بشرط ترك أصحاب المنازل ومتقاضي المعاشات التقاعدية الحكومية في سلام، بحسب المتحدث بإسم الشؤون المالية، بيتر كريستنسن

 

هناك شرطان للحزب الليبرالي للعودة إلى المفاوضات الضريبية

22. jun. 2012 13.00 Arabic

لا يمكن الآن القول إلا أنه عرض جيد بما يكفي.

سيلتئم شمل وزير المالية بيارني كوريدون (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) مع الحزب الليبرالي اليميني (فنسترا) في المفاوضات الحرجة والعصيبة حول إصلاح النظام الضريبي.

وهذا يحدث في أعقاب الإعلان الواضح الذي صدر الليلة الماضية عن الحزب الليبرالي اليميني، وهو أن الحزب سيقوم "بمحاولة أخيرة للتوصل إلى اتفاق بمنظور مستقبلي ناجح".

وعندما يدخل وفد الحزب الليبرالي اليميني المفاوض - وربما بعد ظهر هذا اليوم - الى وزارة المالية، سيكون حاملا معه شرطين واضحين للحكومة الإئتلافية (الحزب الاشتراكي الديمقراطي والراديكاليون وحزب الشعب الدنماركي) للتصويت لصالح الإتفاق الضرائبي.

- هناك إثنان من الأمور التي قد وعدنا ناخبينا بألا نقبل بها أو نصوت لصالحها. الأول هو ألا يحدث هناك أي تراجع في أوضاع المتقاعدين، وثانيا ألا تؤدي الإصلاحات إلى فرض المزيد من الضرائب على أصحاب المنازل، يقول المتحدث بإسم الشؤون المالية، بيتر كريستنسن، لأخبار "دي آر".

Send eller anbefal link

 
 
 
 
Du er her: dr.dk > Nyheder > Andre_sprog > Arabic

© Copyright DR 2014. Materialet må ikke gengives uden tilladelse jævnfør lov om ophavsret.