preload loader
mette f og karen hækkerup

Foto: Mads Nissen © Scanpix

 

فيما يلي الاتفاق: التقاعد المبكر للمرضى الأكثر معاناة فقط

02. jul. 2012 14.18 Arabic

الاصلاحات يجب أن يتم إعتمادها في البرلمان وستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الأول من يناير كانون الثاني من العام 2013.

وعندما تُستَكمَل مراحلها تماما في العام 2020، سوف تتحسن المالية العامة بمقدار 1,9 مليار كرونة.

ولن تمس هذه الإصلاحات أيا من المتقاعدين في وقت مبكر اليوم، ما لم ينتقلوا إلى خارج الاتحاد الأوروبي. كما لن يتأثر العاملون وفقا لنظام الأعمال المرنة (فليكس جوب)، ما لم يفقدوا الوظائف المرنة التي لديهم، أو ينتقلوا إلى وظائف مرنة أخرى.

فيما يلي ما إتفقت عليه الحكومة مع الليبرالين الييمينيين (فنسترا) والمحافظين والتحالف الليبرالي (ل. ا.):

التقاعد المبكر لأولئك الأشد مرضا ليس إلا:
- بالنسبة للشباب الضعفاء والمعرضين لخطر الإنزلاق الإجتماعي، يجب اتباع نهج شامل في البرامج المخصصة لتحديد وتعزيز موارد هؤلاء الشباب، والتي تقوم على إمكانات وإحتياجات كل فرد منهم.

- يتعين الإستثمار بشكل مكثف في البرامج المخصصة لتحديد وتعزيز الموارد، بحيث تتاح الفرصة للبلديات لإتخاذ التدابير اللازمة والمناسبة في الوقت الملائم. ويجب أن يكون هناك مجال لإتاحة الوقت الكافي والهدوء اللازم في الفترات المخصصة للعلاج النفسي مثلا، وهذا إذا كان الفرد يحتاج إليها. في العام 2020 سوف يتم تخصيص 1,2 مليار كرونة سنويا إلى برامج تحديد وتعزيز الموارد. وهو المبلغ الذي سيرتفع إلى 1,4 مليار دولار في المدى الطويل.

- برامج تحديد وتعزيز الموارد ستحل في المستقبل محل التقاعد المبكر بالنسبة للأشخاص ما دون الأربعين من العمر. وسوف تكون هناك فرصة لمنح التقاعد المبكر للشخص تحت 40 عاما إذا كان من الواضح أنه لا يستطيع الحصول على العمل مرة أخرى.

فريق عمل لإعادة تأهيل:
- يجب أن تقوم البلديات بتشكيل فرق عمل متخصصة في إعادة التأهيل لضمان أفضل تنسيق ممكن للجهود بين الإدارات والقطاعات العديدة والمختلفة، مما سيجعل هذه الجهود الشاملة قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

الدعم الأكبر للأشخاص الأقل قدرة على العمل، التابعين لنظام الأعمال المرنة:

- يجب أن يصبح نظام الأعمال المرنة أكثر فاعلية، بحيث يصبح بمقدور أولئك الذين لا يمتلكون إلا قدرة محدودة على العمل الإستفادة من النظام في المستقبل.

- لن يعود بالإمكان إعطاء الدعم الأكبر لأولئك الذين يعملون ضمن نظام الأعمال المرنة ويتقاضون أعلى الرواتب، ولكن لأولئك التابعين لنفس النظام ويحصلون في نفس الوقت على أدنى الأجور وهم الأقل قدرة على العمل.

Send eller anbefal link

 
 
 
 
Du er her: dr.dk > Nyheder > Andre_sprog > Arabic

© Copyright DR 2014. Materialet må ikke gengives uden tilladelse jævnfør lov om ophavsret.