preload loader
Børnehave

هناك تزايد في أعداد طلاب العلوم التربوية الذين يسافرون إلى الخارج لإستكمال أحد الفصول الدراسية هناك كجزء من برنامجهم الدراسي

 

المزيد من طلاب العلوم التربوية يريدون الذهاب إلى الخارج

09. aug. 2012 12.43 Arabic

هناك تزايد في أعداد طلاب العلوم التربوية الذين يسافرون إلى الخارج لإستكمال أحد الفصول الدراسية هناك كجزء من برنامجهم الدراسي.

ففي العام الماضي وصلت نسبة طلاب كليات التربية في كوبنهاغن وأودنسي وآرهوس، المشاركين في دورات تطبيقية في الخارج، إلى واحد من أصل سبعة، بحسب الأرقام التي تظهرها المجلة ذات الإختصاص "بورن أو أونغي".

الإعداد لمجتمع متعدد الثقافات
ففي حين أن العامل الذي كان يشد الطلاب إلى السفر إلى الخارج في الماضي كان ينحصر في التجارب والمشاهدات المثيرة والجديدة، فإن للسفر بهدف التحصيل العلمي نفس القدر من الأهمية في الوقت الحاضر، وفقا للمؤسسات التعليمية.

- نحن نعيش في مجتمع متعدد الثقافات، وعندما يسافر الشخص ويلتقي بالثقافات الأخرى، فإنه عندئذ يتعلم الكثير أيضا عن ثقافته. وبالتالي يصبح أكثر وعيا بالكفاءة المهنية الخاصة به، تقول ميتي ريختر، المنسقة في قسم علوم التربية في أودينسي.

الإتجاه أكبر في المدن الكبيرة
- لقد شعرت بقدر أكبر من التحدي في رومانيا مما فعلت هنا في البلاد. ولم نكن نستطيع في البداية إطلاق العنان للعبة ما، لأننا لم نكن نستطيع التعبير باللغة الرومانية. ولكننا تعلمنا شيئا فشيئا كيفية استخدام الجسم كأداة للتعبير، يقول الطالب الشاب. وفي كافة الفروع التربوية، هناك تزايد في عدد الطلاب الذين يسافرون الى الخارج، ولكن الاتجاه هو أعظم في آرهوس، أودينسي وكوبنهاغن.

الموارد المحدودة تعتبر ميزة
كينيث اندرسون إستطاع أن يستفيد إستفادة خاصة جدا من تواجده في الخارج. فالموارد المحدودة في إحدى دور الأيتام وضعته أمام تحديات كبيرة ودفعته إلى اللجوء إلى الأفكار الإبداعية والخلاقة لتنشيط الأطفال.

- كنا نقوم، على سبيل المثال، بإنشاء مركز لتمارين اللياقة البدنية حيث كنا نستعمل الزجاجات البلاستيكية ونملؤها بالرمل. وبالتالي لا أعتقد في المستقبل أنني سوف أستسلم لشح الموارد، يقول كينيث اندرسون.


Send eller anbefal link

 
 
 
 
Du er her: dr.dk > Nyheder > Andre_sprog > Arabic

© Copyright DR 2014. Materialet må ikke gengives uden tilladelse jævnfør lov om ophavsret.